الإثنين، 30 مارس 2020 | 08:54 ص

وليد ماهر يكتب: "قبضة" الجنايني وشوارع السوبر

السبت، 22 فبراير 2020 09:03 م
وليد ماهر وليد ماهر

مفيش حد يقدر ينكر حجم المجهود المبذول من جميع من شاركوا في الإعداد والتنظيم لمباراة السوبر المصري بين ناديي الاهلي والزمالك  بدولة الإمارات السعيدة دائما بتواجد المصريين في كل نواحيها بداية من الاتحادالمصري وقائد ملف السوبر محمد فضل ومجلس أبو الرياضي.
 
الأجواء كانت هادئة لدرجة الملل معظم الوقت داخل الملعب نتيجة لغياب التركيز والتوهان من معظم نجوم الفريقين القادرين علي احداث الفارق أمثال معلول والشحات واجاييه وقفشة في الاهلي وبن شرقي ومصطفي محمد وساسي واوباما في الزمالك مما ساعد علي الوصول الي ركلات الترجيح 
أما في المدرجات كانت  المناوشات ساخنة ولم تخرج عن النص الا لدقائق قليلة ضد شيكابالا  والرد المضاد ابطال علي مين وتحين لحظة انطلاق شرارة احداث خناقات شوارع السوبر بعد نجاح عبدلله جمعة في حسم ركلة الترجيح الأخيرة ليتوج الأبيض بالسوبر ويجري فرحا مع بعض لاعبي الأبيض  لمدرجات الجماهير الحمراءالمكلومة من صدمةالخسارة لتبدا "العاركة" والكر والفر من جانب الطرفين وتخرج الأمور عن السيطرة ولن أقوم بتحديد اسماء المتورطين ليس خوفًا من احد رغم مشاهدتي لكل التفاصيل(clean feed) بكل وضوح ولكن لضمان عدم التأثير علي لجنة الانضباط التي من المقرر ان ترسي العدل وتردع من تسول له نفسه احداث فتنة واثارة جماهير في توقيت حرج يسعي فيه الاتحاد المصري لعودة الجماهير تدريجيا الي الملاعبً ولولا تدخل شريف إكرامي ومحمود علاء وجنش وعلي لطفي ومحمود متولي بالإضافة الي نزول احمد عبدالله ومحمد فضل من المقصورة لفض الاشتباكات اللفظية والجسدية لتطور الأمر الي كارثة جديدة بمشاركة بعض الجماهير التي كانت علي وشك ان تنقض علي ارضية الملعب ويحدث ما لا يحمد عقباه  
 
 ويجب ان اوضح هنا امر سخيف تناولته مواقع التواصل الاجتماعي لصورة لعمرو الجنايني يشير فيها باليد لاستدعاء سعد محمد الناشىءالمصاب بالسرطان ليشارك في تسليم الكاس وتثبيت الصورة وكأنها إظهار لقبضة يد مضمومة يشير بها للاعبي الفريق الأبيض لتفسر علي انه يشير بها لاحتفاله بفوز الزمالك ولست هنا لأدافع عن الجنايني ولكن أطالب عمرو  ان يضرب هذه المرة   بقبضة الحق علي الذين أساوأ الي سمعة الكرة المصرية ليعودوا الي صوابهم المفقود بفعل فاعل وهو التغاضي عن المحاسبة والطرمخة المعتادة في الماضي والكل يومين وينسي اللي حصل وندخل في طاحونة جديدة ونصحي لا قدر الله  علي كارثة حريق جديد لمبني رقم 6 شارع الجبلاية وأخيرا اثق في قدرة اللجنة في التعامل بحزم ودون توازنات في توقيع عقوبات صادمة دون النظر الي ألوان او توازنات وانتوا قلتوا في اول مؤتمر صحفي احنا جايين نعمل الصحً ورونا بقي زهقنا من التمثيل

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر قراءة

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا